قيادات نسائية: الإمارات نموذج يحتذى في تشريعات التوازن

 
وقالت ميثاء جاسم شافي مدير قطاع الأراضي والعقارات مدير قطاع حماية البيئة والسلامة ببلدية أم القيوين إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي بنسبة 50% دليل على مدى اهتمام القيادة الرشيدة للدولة بها، حيث مكنت المرأة سياسياً وعملت على تأهيلها وبناء قدراتها وبناء القواعد المعرفية لديها، إلى جانب وجود الإرادة السياسية الداعمة للمرأة، مؤكدةً بذلك تبوؤ المرأة الإماراتية اليوم العديد من المناصب القيادية في الدولة نتيجة الدعم الذي تقدمة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لها والاهتمام البالغ لتمكينها من أدوات المعرفة لتكون شريكاً حقيقياً للرجل في تأدية المهام الموكلة إليها حيثما تسلمت المناصب والوظائف.
 
وبينت أن تلك التوجيهات تصب في مجال تعزيز مكانة المرأة الإماراتية ودعمها للوصول إلى أعلى المراتب في مؤسسات الدولة وكذلك العمل على توعيتها وتنمية ثقافة المشاركة السياسية لديها لتكون قادرة على تحمل مسؤولياتها تجاه وطنها، حيث عملت على دعمها حتى تصل إلى المجلس الوطني الاتحادي.
 
وأضافت إن الدولة دائماً ما تحرص على أن تكون المرأة الكيان الفاعل والمهم في رؤية 2021 والمساهم الرئيس في المكاسب والإنجازات التي تحققت في الإمارات، حيث أخذت على عاتقها مهمّة النهوض بقضايا المرأة وتضمين أفضل الممارسات العالمية في مجال تمكينها وريادتها والتي تلبي الاحتياجات المستجدة للمرأة في الدولة